وبعدها ندمت

ربما لم يكن حبا ما بيننا في البداية ،لا زلت لا اعرف ماهو تحديدا ..
الا انني شعرت كأني متعلق بتفاصيلك ..
شيء يمنعني من مواصلة طريقي ويتشبث بي ألا اعود ..
لا اريد ترككي خلفي ..لكني لا استطيع العودة .
أنا رجل لا انحني ،لا يمكنني التنازل من اجلكي ..مع ذلك أريدك ..
لم اكن ادري اني ساخسرك ..بكل هذه السهولة ..
يومها ..لم اكن اقصد جرحك ..
الاشيء التي قلتها هي كل شيء ،لا استطيع خسارتك
وددت الاحتفاظ بك لاطول وقت ممكن ..
الا انني في النهاية خسرتك ..
وكيف ساردكي ..؟
خطيئتي كبيرة ،والمغفرة صعيبة ..
عودي
ولا تقسي عليا بألا تعودي ..
وكيف ستعودي ان كنت قد حطمت الحواجز بيننا
ولم اترك للمغفرة مجال ..
جارحة كالسهم انطلقت كلماتي ..
لتدفعكي وتمحوكي من حياتي ..
اختفيتي فجأة ولم يبقى منكي سوى أثار خناجري الممشوقة بشرايينك ..
ألمتك جدا ،عذرا لم اقصد ..
انا ايضا انزف .. اني احتضر ..
تجمد الدم بشراييني وضعفت خفقات قلبي ..
هلا تسعفينني بكلامات عجزت عن البوح بها لاجلك ..
سامحيني وان اردت اقتليني ..
تراودني في غفوتي و يقضتي ..
وفي اشتياقي وحنيني ..
واني احن الى زمان مضى ..
يوما كنت اسعد مما أرى ..
والآن ها انا ارى ما خلفته بدربك من خراب ..
ندمت فاعذريني واعذريني ..
فانا نادم على ما مضى وانتي بيدك القضاء

ريهام الشطي

Partager cet article

Repost 0