يحدث أن يضيق بك الصندوق الذي يحويك، يعتصر أجزاءك القطنية، تتراكم بجانبك اللعب، بينوكيو الخشبي يزداد انفه طولا! لقد اعتنق الكذب دينا ولم يعد يستطيع السيطرة عليه، خدشني مرات عديدة حتى إهترأ فستاني وان كان بسيطا...دمية باربي أكثرنا حظا فهي تنال إعجاب كل...

Lire la suite

هل لي ببعض الطلبات الأخيرة وأنت تغادرني؟ كأن تحمل ما أثقل ذاكرتي من صور جمعتنا، كم كنت أبدو سعيدة فيها ! بلهاء ... وأن تأخذ تسجيلات صوتك التي ألفتها أذني، وشوشاتك، همساتك وكلماتك، وضحكاتك، خذها وحاول أن تمحو أثرها من مسامعي ...كم كنت أطرب لحلو حديثك وصمتك!...

Lire la suite

أكتب لك سيدتي لا حبا ولا شوقا، ولن أدعي أني نسيتك، إعتبريها شفقة، إعتبريها ردّا على إتهاماتك لي ... إعتبريها رسالة من قريب صار غريبا...لا تعتبريها شيئا إن أردت... أردت أن أسألك كم من المرات أخبرتك أني سيء في العلاقات، إعتزلت الحبّ، وأحاول جاهدا أن أبني...

Lire la suite

عزيزتي الحياة، شكرا على ما منحتني إياه طيلة إقامتي على سطح هذا الكوكب العجيب ، الغريب، لقد وجدت فيه ما يحرك أفكاري ومشاعري في آنٍ ...لا تقلقي فرغم هشاشتي مازلت أطالبك بالمزيد فلا تبخلي عليّ و فاجئيني ! عزيزي الوقت، ترفق بنا قليلا، سرعتك هذه تخيفني، تربكني،...

Lire la suite

حاشتي بيك تفرحني موش تزيد عليا حاشتي بيك تضحك موش كي نموت تبكي عليا حاشتي بيك تحبني موش تحسسني وتفد عليا حاشتي بيك تقربلي موش تبعد عليا حاشتي بيك تزهيني موش كل نهار تكدر فيا حاشتي بيك فرحة موش غيمة متعدية حاشتي بيك تشوفني حاجة موش في وقتك تضيع بيا حاشتي...

Lire la suite

-بُعْد- في بعدك بات البال مشغولا، مذهولا، يحيطني البشر وتنقصني أنت، قطعت الطريق بيني و بينك مرارا و تكرارا على الخريطة، أراك في جميع الوجوه التي أقابل وكلما رن الهاتف أدعو سرا أن يجتاحني صوتك عبره! -انتظار- أنتظرك وفي انتظارك أعددت ساعة رملية أحصي بها...

Lire la suite

خطر ببالي هذه الليلة ماذا سيحدث لو تعرضت لحادث أصابني بفقدان الذاكرة؟ كيف ستكون حياتي الجديدة وكيف سأملأ صفحات كتابي البيضاء؟ دائما ما تمنيت لو أني ابتعدت عن الناس وضجيجهم واحتجزت نفسي في فقاعة لكن حقا ماذا سأشعر لو قابلت وجوها اعتادتني ولن اتعرف عليها؟...

Lire la suite

كان لابد له أن يمضي في طريقه ففي النهاية هي لم تعده بشيء ! كانا مشروع حب مع وقف التنفيذ. لكنه لم يقدر رغم جفائها وبعدها إلا أن يهاتفها ويراسلهة ليلاً متخلياً عن كل كبريائه ، كاشفاً عن ذلك الشخص الضعيف ، التعيس ، الوحيد والعاشق ! وكشمعة محترقة ظل يحترق...

Lire la suite

حطت راسها علی صدرو..تخبات منو عندو..تعبها في حظورو و تعبت اكثر في بعدو..ميهمهاش في كلام الناس و محشتها بحد بعدو..خلي يقولو تذلت..أرض بور و تبلت..المهم هو جا و بيبان الجنة تحلت..رخصت روحها؟..تي شكون داري بجروحها و اش عانات..عطشانة و تروات..المهم هو حذاها..بين...

Lire la suite

أيّها الغائب عنّي.. أيّها الحبيب البعيد.. أين أنت من كلّ هذا الكون ؟ أين وجهك المشرق ؟ رائحـتك و صوتك ؟ أين كلماتك و نضراتك ؟ أين أنت ؟ كيف أمسيت اليوم ؟ هل تذكّرتني ؟ هل افتقدت صوتي و لمساتي ؟ هل سألت عنّي؟ بكت عيناك شوقا لرؤياي؟ أجهشت بكاءا لفراقنا...

Lire la suite

في غيابك صارت الأيام رتيبة، لم أعد أميّز أسماءها حتى...في غيابك صرت أؤرخ أيامي بآخر لقاء لنا، بآخر مكالمة هاتفية بآخر رسالة نصية، بآخر ابتسامة بادلتنيها، آخر نظرة رمقتني بها ...آخر لمسة يد، وآخر نبض أحسست به حين رأيتك! في غيابك هجرت الكتب و لم تعد الموسيقى...

Lire la suite

جئتُ مجبرا لهذه الحياة, و مجبر أنا على استكمال الطريق فيها, وبين هذه و تلك ضاعت النفس و تاه الكيان و لم أدر لهذه اللحظة من أكون؟ فُرض عليّ مجتمع وتقاليد, عقليات و أوجه نظر, لم أعلم بداياتها من نهاياتها, و في سنّ البراءة و السذاجة أٌشربت نفسي تلك القيم...

Lire la suite

ماعادش عارف الصحيح مالغالط, الكذب مالحقيقة.. فوضى و حس في المخ مانجمتش نعبر عليه خاطر بيني و بين روحي مانيش فاهمو. نرقد و نفيق على نفس السؤال, علاش؟ مالقيتلوش جواب واضح.. زعما مازلت صغير باش نفهم؟ و الا هوما يخدمو مخاخهم برشا لين ماقعدتش تصويرة واضحة...

Lire la suite

I feel empty sometimes , and , you know what? Nothing sucks more than feeling nothing and everything at the same time. It makes you feel exahausted and confused. I'm not interested in anything anymore. I'm done with everything. I can laugh and smile during...

Lire la suite

كانت تتمشى على شاطئ البحر هاءمة بافكارها تشرب من بحر الذكريات ولا ترتوي . رات فجاة رجلا يسير نحوها مترنحا . تجاهلته وعادت تتامل النجوم و لمعانها تذكرت آخر لقاء لهما هنا في مثل هذه الاجواء . كان وجهه مرهقا وعلامات الخوف تملا عيناه . لماذا طلبت ان نلتقي...

Lire la suite