لمرة هذي حبيت نكتبلك ، نكتبلك حاجة طويلة ، كل ما نتفكرك نقراها لمرة هذي شتكون اخر مرة نكتب فيها عليك ، يقولوا الى فات مات .. اللي فات عمروا ما يموت ، العبد هو اللى يموت ويفوت عليه الفوت .. جيت نكتبلك باش ماعاش نرجعلك وماعاش نتفكرك ، خانتني حروفي و جمدت كفوفي ، قعدت اكاكة ناقصة باش كل نهار ندور ندور ونرجعلك ، نرجع نكتبلك ونبوحلك باسراري نكتبلك كيفاش عديت نهاري وتقطعت عليك اخباري نرجعلك كي الطير الهارب ، ونتكى على اكتافك ونميل وراسي ثقيل وعلى هواك ينين و بعد غيابك سرحت في ظلمة الليل و عديت النجوم و حلفتلي بلي عمرها ما تخون وحتى كان خانها البدر والغيوم.. وحتى ليوم هاني رجعتلك رجعتلك نكمل في حكايتي ، حكايتي اللي ما حبتش تكمل وكملتني ، حكايتي اللي تولدت ميتة من قبل ما تبدا .. جيتك و بكل صوتي ناديتك ، وما سمعتش .. جيتك باش ننساو اللي فات .. فركست عليك وما قيتكش .. فينك ؟ فين غاطس ؟ شكون ماليلك وقتك هذا لكل ؟ وشبيني كل شيء رابطتو بروحي ،ما نعنيلك شيء .. ورجعت نكر في روحي الذابلة وعويناتي الخابلة ، رجعت مالصفر نعاود نبني ونهد هديت الجبل اللي ما يتهد .. رجعت نلوج ، طامعة في جغمة من صوتك تحييني ، وتنسيني غياب شهور .. رجعت نلوج على روحي الضايعة بين حروفك و شطر سلامي بين كفوفك .. نتفكر في برشا حكايات تعداو ، وقت اللي كنا من بعضنا ما نعياو .. نتفكر كيف كنا محلانا ، والكلام بيناتنا ما يوفاش .. نتفكر برشا حاجات اول مرة تتعاش ، وغنايات لغيرك ما سمعتهاش .. حتى بلايص دارنا ولات تخنقني و تفكرني بيك ، كل بلاصة معاها حكاية وكل غناية عندها الف رواية ورواية ، و تحبست بين اربعة حيوط نحاول نهرب و نحاول نتفكر ، نحاول ننسى ونحاول نعيش ، نحاول نمشي وانتي ما تجيش ، نحاول ونحاول وشيء ماهو صحيح .. اييه ، هاني عاودتلك ، نفكر فيك ، نفكر في روحي معاك ، اللي بعد 3 ايام نرجع ونكتبلك ، ما زلت ما نسيتكش ومن بالي ما نحيتكش ،، فاش قام تجبد في اللي صار ؟ ، خليه راقد ليل و نهار ، كي يتفكر تو ايطل وكي يتوحش تا يجي ، خليه شابع بالنوم ، وانتي يزيك ما سهرت ويزيك ما ستنيت ، زايد اللي على خاطروا بكيت ، عسلامة يا مسرار .. في جرتك الليل ولا نهار ،.. وانتي باقي شاد الدار ، وكاينك لا على بالك ، بصحتك ، ربحت راحة بالك ، و برودية دمك اكبر افار ، .. افار ، كنت حاسبتك افار ، اللي على خاطروا نسهر ليل والنهار ، الافار اللي كنوز الدنيا ما تساويه ، و نبيع الغالي ونشريه ، وحتى عمري مش خسارة فيه .. الافار اللي طلع مبيوع ، الافار اللي بعد ما دفعت عمري عليه طلعوا العينين عليه وغيري يحبوا وشاريه ، الافار اللي حبيتوا وضاع من بين يدي وانا نغزرلوا ومش منجمة نتكلم ، نشوف فيه يضيع من قدامي وو دعتوا بتبسيمة و دمعة حزينة .. ايييه ، لينا زمان على بعضنا .. ولينا غربة ، لا تبسيمة و لا وردة ، وما جاتش بيناتنا كليمة في جنينة و لا صدفة في زناقي الحومة الطويلة .. مشا الوقت وهزنا معاه ، هرب بينا و ما فقناش برواحنا .. واحنا لتو ما عشناش ، حتى وقت مش لينا وحتى الايامات كانت مسروقة وعدينا عمرنا ندفعوا في حقها ، ورجعناها بالوافي .. للمرة السابعة نرجع نكتب ، نرجع لروحي ، نتفقد فيك ، و بكلامي نواسي في روحي ونفكر فيك ، شوف روحك كيفاش وليت ! والوقت اللي ضيعتوا حياتك بيه هديت ، وكان خليتوا في حاجة تنفع راك استغنيت وكيفاش تنجم ، وانتي لتو معلقة ، معلقة بين الماضي والحاضر ، معلقة بينوا وبين روحك اللي خانتك ومشات ، ما تعرش على روحك كيفاش خانت و في عز محنتك خلات ، هي ما خلاتش ، هي تبعتك و ما وصلتش ، هي تبعتك وما قاتكش وانتي ما خسرتش حتى تتلفت و تشوف .. وما حبيتش نكملها ، اما هاني كملتها ، خليني لهناي نجم نوفا و ننسا وانسي روحي و نعيش ، خلى الكلام يسكت ، والنفس يموت ،،

ريهام الشطي

Partager cet article

Repost 0