أفكار مشتتة

من اين تبدؤ الروايات يا ترى ؟

أهي ناتج قصص الحب الفاشلة أم انها من وحي الخيال ؟
اهي ناجمة عن كسور في عظام الروح ام انها كلمات عابرة ؟
اتكتب بدم الجروح النازفة ام انها مجرد حبر على ورق ...
ليس كل ما يرغب به المرء يدركه ..
ليس لكل البدايات نهايات تعيسة .. نهاية مكسورة بمطارق الحب او الصداقة ..
فالنهايات احيانا تكون اجمل بكثير ..
مشاعرها تكون اصدق و انقى .. القلوب حينها تصبح اصدق و اوفى ..
حقيقة ، لا يمكننا تلقيبها بالنهايات .. فكل نهاية هي بداية جديدة .. بداية اوضاع نجهلها ، اقدار لا نعرفها ، حب و حنين ، ربما هجر و الم ..
فحياتنا رغم جماليتها الا انها لا تخلو من الألم و الفراق ..
فراق من تحبهم قلوبنا و ترتاح لهم نفوسنا .. من ترحب بهم اعيننا و تستقبلهم احضاننا ..
و لكن يبقى الموت وحده اتعس فراق .. لا يمكن تكرار المه مع الشخص ذاته و لا في الآن ذاته ..
علينا استيعاب بعض الأمور التي يلقبها البعض بالنسبية .. تلك التي تدفن لأجلها الاف الأرواح .. تلك التي يقتل لأجلها الأبرياء ..
ربما من الضروري ان نذكر الحب الذي يميت البعض بينما يحيي ارواح البعض ..
في اليوم الواحد .. هناك حيث مقابر الحب تدفن العديد من القلوب ..
تدفن بسبب الحروب ، بسبب الدمار الناجم عن قسوة الحبيب ، عن عنف المشاعر و قسوة الحب بعض الشيء ..
بينما يعيش العشاق اروع حالاتهم .. يتبادلون القبلات و يتاوصلون عن طريق العناق .. عناق العيون و الاجساد ، عناق القلوب و النفوس ..
ربما نحيا الحب بليونته و رقته .. او ربما نرى فقط حدته و قسوته ..
وماشاءت الاقدار فعلت..
ننظر حينا الى المستشفيات .. الى المقابر .. فندرك مدى روعتنا و نحن لا نعاني شيئا .. نتمتع بالصحة الجيدة و بالقلوب السليمة ..
بينما تنهش الأمراض اجسام البعض ..
تستقبل المقابر جثثا بالآلاف .. لا يموت الشخص وحيدا .. بل يصطحب من يحبونه .. يرحل و معه ضحكاتهم و نفوسهم المرحة ..
نحن لا ندرك قيمة الشيء الا حين نفقده ..

صابرين حتيت

Partager cet article

Repost 0