لم تكن الكتابة سلواي في يوم من الايام و لكن خيبات القدر هي من تدفعني لاخط لك اليوم بالسم بدل الحبر كلمة وداع .. من الاكيد انك لا تهتم لامري ولكني اود ان تعلم اني بخير و ان شهيقي بعد رحيلك اصبح محاولة غبية للاستمرار في العيش لا غير .. اتدري ماذا خلف غيابك...

Lire la suite

أصبحت الأيام مملة للغاية ،، لا شيء يتغير ،، لا شيء يتقدم أو يتأخر ،، كل شي ساكن وبارد ،، فارقت الحياة كل الوجوه و كل الأشياء ،، لم يعد يعنيني كيف أقضي يومي بقدر ما يعنيني انقضاؤه ،، أجلس هنا فوق مقعدي كل صباح في نفس الوقت أراقب المارة و أسمع حكايات و...

Lire la suite

دخلت غرفة تغيير الملابس، فستان قصير أحمر، كعب عال أسود، أسدلت شعرها على كتفيها، والتحقت بالمتمرنين في قاعة الرقص... "أنت جديدة هنا...تقدّمي ..." شعرت بقليل من التوتر، أومأت برأسها بالإيجاب و ارتبكت خطواتها حتى خيل اليها أنها ستسقط... "لقد اخترت تعلم التانغو...

Lire la suite

..... تأملها وهي على فراش الموت انتظر ان تفتح عينيها ليتمكن هذه المرة من توديعها كما تستحق . مر اسبوعان وهي في غيبوبتها واليوم سيقابل طبيبها لاول مرة انتظره بلهفة عاشق او شوق ام لسماع اخبار ولدها المفقود . " آسف لعدم قدومي الاسابيع الماضية كنت ملتزما...

Lire la suite

العيب عيبك والحكاية موش بيدك تمشي تمشي و تاقف وحدك تصدم و تندم.. تهرب باش ترجع تضحك والعين ادمع العيب عيبك والحكاية موش بيدك موش بيدك تحكم في حياتك وتتمنى لا عارف روحك لا في النار ولا في الجنة هذا يحكي وهذا يقول و إنت بين الإثنين كالمهبول لا راي و لا...

Lire la suite

عقد و سبع سنوات .. سددوا من ديون الحياة .. بين فرح و معاناة .. ترح و ابتسامات .. أقساط من الضعف و الوجل و صكوك من الخوف المار على عجل .. ضرائب وطنية دفعتها على مدى السنوات الأخيرة .. و فترات من الإفلاس السلمي عسيرة .. فوائض عشقية و مخالفات قلبية .. قروض...

Lire la suite

غريب كيف اصبحت الحياة كما الميناء .. كل يوم يتوافد الراكبون لسفن الوداع و بواخر الاختفاء و الاجدر بسفن الوافدين ان تسمى المصالح البلهاء .. يلجون باقنعة حيكت من النقاء و باطنهم معدنه نفاق .. لا يعرفون سوى الاملاق .. اسماءهم فقط تشعرك بالاختناق .. ايعقل...

Lire la suite

أذكر في إحدى لقاءاتنا الأولى يوم أمسكت يدي وطلبت أن تقرأ كفّي. ضحكت كثيرا يومها، تعجبني مفاجآتك وردود فعلك الغير متوقعة... -أتسخر منّي مجددا؟ -لا، حقا، أنا جادّ... دعيني أقرأ كفك. -تفضل يا أستاذ...أرني موهبتك. تاولتك يدي اليمنى، احتضنتها برفق بين أصابعك،...

Lire la suite

فاتت طيارة نهار السبت، رجع للقهوة يستنى تتعداشي للات الحسن والجمال...لين طاح الليل...والوليد يجيب في ولعة ورا ولعة، كاس تاي ورا كاس القهوة...لا شاف خيال مريم لا غنجها...قام الأحد وقيت فطور...كلا وخرج وشدّ ثنيتو كالعادة..."زعمة تزهرلي ونقابلها؟" ...مازال...

Lire la suite

.ﻳﻠﺘﻘﻲ ﺑﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺑﻀﻊ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻏﺎﺑﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﻭﺍﻟﻤﻘﺎﺑﻼﺕ ﻳﺤﺘﺎﺭ ﺃﻳﺤﺎﺩثها ﺃﻡ ﻳﺘﺠﺎﻫﻠﻬﺎ ؟ ﻭﻣﺎ ﺳﺒﺐ ﺣﻴﺮﺗﻪ ﻭ ﺍﺭﺗﺒﺎﻛﻪ ﻳﺎ ﺗﺮﻯ ؟ ﺭﺑﻤﺎ ﻷﻥ ﻋﻼﻗﻬﻤﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻔﺮﺍﻕ ﻛﺎﻧﺖ ﻭﻃﻴﺪﺓ ... ﻳﺘﺠﻤﺪ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻧﻪ ﻭ ﻗﺪ ﺭﻓﻀﺖ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻟﻐﻴﺮﻫﺎ ... ﻭ ﻫﻞ ﺣﻘﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻭﻃﻴﺪﺓ ؟ ﺗﻠﺘﻔﺖ ﻓﺠﺄﺓ ...ﻳﻨﻈﺮﺍﻥ ﺍﻟﻰ...

Lire la suite

Après une rupture.. On ne se remet jamais totalement du départ de celui qu'on aime. On n'oublie pas les fous rires partagés, les rêves d'avenir en commun, les promesses inachevées. On se relève petit à petit, on avance, on cesse de pleurer. Mais il est...

Lire la suite

عشية جمعة، شدّ طاولة بجنب باب قهوة حومتو لقديمة، الشيشة مازالت عندها نفس المطعم متاع عشرين سنة لتالي، دخانها تخلط بدخان رجال القهوة الدزيري، وجوهم مازالت كيما خلاها، العينين فيها برشا كلام وتخمام...الأصوات نفسها ما تبدلتش، الضربة ع الطاولة متاع شكبّة...

Lire la suite

يحدث أن يضيق بك الصندوق الذي يحويك، يعتصر أجزاءك القطنية، تتراكم بجانبك اللعب، بينوكيو الخشبي يزداد انفه طولا! لقد اعتنق الكذب دينا ولم يعد يستطيع السيطرة عليه، خدشني مرات عديدة حتى إهترأ فستاني وان كان بسيطا...دمية باربي أكثرنا حظا فهي تنال إعجاب كل...

Lire la suite

هل لي ببعض الطلبات الأخيرة وأنت تغادرني؟ كأن تحمل ما أثقل ذاكرتي من صور جمعتنا، كم كنت أبدو سعيدة فيها ! بلهاء ... وأن تأخذ تسجيلات صوتك التي ألفتها أذني، وشوشاتك، همساتك وكلماتك، وضحكاتك، خذها وحاول أن تمحو أثرها من مسامعي ...كم كنت أطرب لحلو حديثك وصمتك!...

Lire la suite

أكتب لك سيدتي لا حبا ولا شوقا، ولن أدعي أني نسيتك، إعتبريها شفقة، إعتبريها ردّا على إتهاماتك لي ... إعتبريها رسالة من قريب صار غريبا...لا تعتبريها شيئا إن أردت... أردت أن أسألك كم من المرات أخبرتك أني سيء في العلاقات، إعتزلت الحبّ، وأحاول جاهدا أن أبني...

Lire la suite

عزيزتي الحياة، شكرا على ما منحتني إياه طيلة إقامتي على سطح هذا الكوكب العجيب ، الغريب، لقد وجدت فيه ما يحرك أفكاري ومشاعري في آنٍ ...لا تقلقي فرغم هشاشتي مازلت أطالبك بالمزيد فلا تبخلي عليّ و فاجئيني ! عزيزي الوقت، ترفق بنا قليلا، سرعتك هذه تخيفني، تربكني،...

Lire la suite

حاشتي بيك تفرحني موش تزيد عليا حاشتي بيك تضحك موش كي نموت تبكي عليا حاشتي بيك تحبني موش تحسسني وتفد عليا حاشتي بيك تقربلي موش تبعد عليا حاشتي بيك تزهيني موش كل نهار تكدر فيا حاشتي بيك فرحة موش غيمة متعدية حاشتي بيك تشوفني حاجة موش في وقتك تضيع بيا حاشتي...

Lire la suite

-بُعْد- في بعدك بات البال مشغولا، مذهولا، يحيطني البشر وتنقصني أنت، قطعت الطريق بيني و بينك مرارا و تكرارا على الخريطة، أراك في جميع الوجوه التي أقابل وكلما رن الهاتف أدعو سرا أن يجتاحني صوتك عبره! -انتظار- أنتظرك وفي انتظارك أعددت ساعة رملية أحصي بها...

Lire la suite

خطر ببالي هذه الليلة ماذا سيحدث لو تعرضت لحادث أصابني بفقدان الذاكرة؟ كيف ستكون حياتي الجديدة وكيف سأملأ صفحات كتابي البيضاء؟ دائما ما تمنيت لو أني ابتعدت عن الناس وضجيجهم واحتجزت نفسي في فقاعة لكن حقا ماذا سأشعر لو قابلت وجوها اعتادتني ولن اتعرف عليها؟...

Lire la suite

كان لابد له أن يمضي في طريقه ففي النهاية هي لم تعده بشيء ! كانا مشروع حب مع وقف التنفيذ. لكنه لم يقدر رغم جفائها وبعدها إلا أن يهاتفها ويراسلهة ليلاً متخلياً عن كل كبريائه ، كاشفاً عن ذلك الشخص الضعيف ، التعيس ، الوحيد والعاشق ! وكشمعة محترقة ظل يحترق...

Lire la suite
<< < 1 2 3 4 5 > >>