أسرار

دعيناا نتحدث عن الحياة قليلا .. دعيني أخبرك سرا ..
-أخبريني أسرارك .. أسرارك التي لاتنتهي ..
أخبريني قبل أن تفضحك تلك العيون .. تلك العيون الملونة .. تلك الحياة المتنقلة ..
أخبريني أسرارك المشوقة و اسقيني خمر كلماتك .. بين نظراتك تكمن كلماتي ، تختبؤ أسطر بتعابيرها .. تختلس النظر بين الفينة و الفينة .. حدثيني عن شغفك بالموسيقى و بأخبار الدولة .. عن ولعك بالكتب و بالروائيين ..
-ااخبرك أنك سري الذي لم أخبر به أحدا ؟
أم أنك مرضي الذي لم و لن اشفى منه ؟ أم أنك روايتي التي لم أنتهي منها بعد ؟
-ماذا عن الحياة !
-الحياة أنت .. و مابعد الحياة خيالك .. عبقك و نسيمك حياة .. صوتك حياة و كلماتك ماا فوق الحياة ..
فغيابك موت .. و دموعك موت .. صمتك موت و عناقك موت مؤقت ..
حياتي بدونك ظلام حالك .. حياتي بدونك بلا ألوان ، بلا أذواق و بلا ملمس .. هي مجردة الحواس ..
هي مكتبة خالية .. لا تحمل من الكتب سوى الإسم ..
هي رواية بلا إحساس مكتوبة ..
بحروف بالية .. بأوراق ذابلة و حبر باهت ..
هي عمر ضائع و نسيم خانق ..
هي هواء مكتوم و صوت ضائع ..
هي القبح و البلاء المشؤوم ..
هي باختصار شديد حياة بلا جدوى ..
-ماذا عن وجودي ؟
وجودك موسيقى .. رواية .. كتاب أشتاق تصفحه ، اتوق للصفحة الموالية ، للحدث الموالي ..
وجودك ضحكاتي ، وجودك ياسمين و أنا أهوى الروائح المقدسة ..
أنت حياة دائمة .. أنت حياة لا تنتهي ..
عيناك كتاباتي.. عيناك رواية ، و أوتار آلة اهواها ..
ضحكاتك انغامي و موسيقتي المحبذة ..
كلماتك دائي و دوائي .. أنفاسك جنتي و نسيمي العليل ..
اخبرك عن حضن يغمرني و عبق يحميني ..
أخبرك عن عالمي منك و فيك ..
أخبرك عن ذاك الكم الهائل من الحب الذي يحتل مساحة أشواقي و إحساسي ..

صابرين حتيت

Partager cet article

Repost 0