تلك الحياة...
اي حياة هذه!! اي حياة تستحق منا كل هذا الاهتمام! لم كل هذه القسوة و المرارة فيها!! اي حياة تسرق منا الابتسامة و الفرحة و تجعل الاحزان و الالام لصيقة لارواحنا... عن اي فرحة اتحدث!... ربما تلك اللحظات القصيرة العابرة تاتي لتعالج قلبا ضعيفا اثقلته مرارة الحياة...فتجد ثلوجا متراكمة لا تتحرك فقط تنتظر ابتعادها عن ذلك العالم القبيح... ابتعادها عن حياة سرقت منا الامل...ربما اخذت منا قلوبا احببناها و اعتدنا عليها... قلوب لا تعني شيئا لكنها كل الحياة..كل الاشياء الجميلة... او انها اماتت قلبا منكسرا لازال ينبض بالحياة!! اي حياة جعلتنا نبكي و نصرخ و نشكو و نخرج ما بداخلنا بعد كتمان طويل لعلنا نجد السعادة في مكان ما... لكنها تخدعنا و في لحظة عابرة تسرق منا كل شيء!! تذهب و تذهب معها كل الذكريات و اللحظات الجميلة... يذهب كل شيء و لازالت تنتظر منا ابتسامة كاذبة و نمنحها فرصة اخرى لكنها علمتنا ان الثقة لا تعطى مرتين... اي حياة هذه !! ما ابشعها من حياة!!...

عبير عتيڨ

Partager cet article

Repost 0