دهشة
قال لي يوماً : أنت تحبين الإختبارات النفسية و تحليل الشخصيات ؟!
قلت : أجل!
فقال : أتعلمين أنه من السهل معرفة تفاصيل شخص ما عبر المراقبة الدقيقة لعلمه الخاص و ما يحب؟ هذه التفاصيل هي ماهيته
قلت : كيف ذلك ؟
فقال : سأخبرك ،، مثلاً أنت تحبين الليل, النجوم, البحر, النار و الطبيعة و بإلقاء نظرة عميقة سنلاحظ أنك كالليل في غموضه و وقاره، في كتمانه للأسرار و لونه الذي يميزك و الذي اتخذته رمزاً لكي،، كما النجوم بعيدة أنت و صعبة المنال،، تشع نوراً رغم حزنها الدفين،، كالبحر في هدوئه و صفائه،، شفافةٌ أنت مثله و ساكنة تبعث للنفس الراحة ،، عميقة و مليئة بالأسرار ،، تشبهينه في قوته و تمرده وقت غضبه،،، كما النار أنت في عظمتها تحرق و تحترق،، كالطبيعة في سحرها تلقين علينا التعاويذ و لا مفر لنا منك ،، و مع تعاقب فصولها تتغيرين،، مزاجية أنت بالدرجة الأولى،، حالمة و عاشقة ،، قوية في ثوب ضعيف ،، أترين أنك مثلهم ؟ لذلك أنت مغرمة بهم..
قال ذلك ليتركني في دهشتي و يغلق دوني نافذة الحوار و يرحل!!

ونسة قضوم

Partager cet article

Repost 0