حيرة ... هل يستحق المال كل هذا الشقاء ؟؟

تخيل معي ... ماذا لو أعطوك مال الدنيا كله ليومين فقط مع إمكانية قتلك بعدهما... فلا تستطيع القيام بمشاريع أو تأسيس بنوك أو بناء محطات بترول ... هذا في صورة انك "فولي" أو غبي ... ولا تستطيع اشتراء سيارات أو فيلات أو دراجة نارية ... هذا إن كنت من محبي الميكانيك فلا شيء منهم سيدوم ... فماذا ستفعل بها ؟ هل ستشتري سيارة فخمة ونزل وتتفسح في بلد أجنبي رافعا صوت الموسيقى ومنطلقا في سرعة البرق غير مبال بالشرطة لأنك ستستطيع إرتشاء أي أحد محاولا إقامة أكثر عدد ممكن من العلاقات العابرة ؟؟! ... أم أنك ستهاتف اصدقاءك وتلزم البيت أو غرفة أفخم فندق وتدخن الممنوعات وتحتسي الكحول في كل أنواعه واشكاله فلا تنام إلا وقد أغمي عليك ... أو أنك ستصاحب محبي الأكل إلى أفخم المطاعم وتقتنوا كل الأكلاة وتشربوا كل أنواع المياه الغازية !!! ... هل ستتنزه في شوارع مدينة عتيقة أو ستزور المتاحف للبحث عن تاريخ وأنت لا تملك مستقبل ولا تعرف ما سيحل بك بعد إنقضاء اليومين ؟؟ ... هل ستزور صديقتك محملاً بالهدايا وتطلب منها توديعك إما بقبلة أو عناق أو بعلاقة حميمية أخيرة أو تكون الأولى بينكما ؟ ... هل ستفرح عائلتك وتطلب منهم الغفران وتمضي الليلة بجانبهم معلنا عن شوقك لهم ؟... أم أنك ستخير عدم البوح لهم !! ... هل ستقضي الليلة في المسجد داعياً الله بالمغفرة والغفران وتقدم إعانة للفقراء والمساكين أملاً أن تمسح ذنوبك ؟ ...

أم أنك ستحل مشكلة بلدك وإفريقيا وتقضي على المجاعات مطبقاً بذلك مبادئك غير داري إن كانت فعلاً ستبقى انجازاتك بعد يومين ؟،؟... وإن اخترت مثالا مما سبق ... فماذا ستفعل اليوم الثاني فهل ستكرر ما فعلت ؟ أم أنه يوم للله ويوم لعبد الله ؟ يوم سكر ويوم عبادة ؟ أو لا مبالاة ! يوم حزن وتوديع أو يوم فرح وانجازات ؟؟ ... هنا يطرح السؤال ... لماذا يكدون ويتعبون ليحققوا ثروة ناسين التمتع بالحياة ومافيها ؟؟ ... وهم يستطيعون الموت في لحظات ... فهل يستحق المال كل هذا الشقاء ؟؟ ... فلتجبني !!! ؟؟

_________________________________________

أمين الوحيشي، 16 سنة

Partager cet article

Repost 0